اخترنا لك

تعلم اللغات مهارة تتيح لك العديد من فرص العمل (طرق مجانية لتبدأ الآن)



تعلم اللغات-languages
تعلم اللغات


أن تعلم اللغات الأخرى بالإضافة إلى اللغة الأم أصبح أمر ضروريا فى عصرنا الحالى وله العديد من الفوائد مثل القبول فى بعض الوظائف أو بغرض السفر للخارج أو غيرها من الفوائد المتعددة التى سوف يتم ذكرها فى المقال.


لعل معظمنا يظن أن تعلم اللغات شيئا صعبا للغاية، ولكن الخبراء يشيرون أنه بالإمكان تعلم مهارات التواصل الأولية بأى لغة خلال أسابيع فقط. ويعتقدون أن تعلم أساسيات اللغة قد يستغرق عدة أشهر فقط.

 

ليس هناك عمر معين لتبدأ في تعلم لغات جديدة، فيكفيك أن تقرر وتمتلك الإرادة والإصرار. ولكن لا شك أن الأطفال لديهم فرصة رائعة لتعلم اللغات وتحدثها بطلاقة.

 

يجب عليك أن تحدد هدفك من تعلم لغات جديدة قبل أن تبدأ، لأنه سيسهل عليك المهمة ويزيد من عزمك وإصرارك على التعلم حتى لو كان هذه هواية تحبها فقط. كما يجب عليك أيضا وضع خطة زمنية للتعلم و التدرج من مستوى لآخر.

 

فوائد تعلم اللغات

 

لقد أثيتت العديد من الدراسات أن تعلم اللغات يساعد في تعزيز القدرات المعرفية وخصوصا الأطفال، كما يساعد على تنمية مهارات الإبداع  والابتكار. كما انه يزيد القدرة على التركيز والتحليل ويقوى الذاكرة.

 

إن تعلم اللغات يساعد على زيادة ثقافتك ويمدك بالمعلومات عن باقى دول العالم، كما يساعد فى إنشاء صداقات كثيرة حول العالم قد تتيح لك العديد من الفرص للسفرللخارج واستكشاف المجتمعات الأخرى.

 

وإن العديد من الأشخاص يطمحون للسفر والعمل بالخارج، ومما لاشك فيه أن تعلم اللغات من أهم متطلبات السفر للخارج. فإن تعلمك للدولة التى ستسافر لها امر ضرورى لكى يسهل عليك التواصل مع سكان هذه الدولة وبالتالى يسهل العمل معهم.

 

إن تعلم اللغات من أهم المهارات المهمة التى أصبحت مطلوبة قبل التقديم للعديد من الوظائف الحكومية والخاصة. وهناك مهن تقوم فى حد ذاتها على تعلم لغات أجنبية أخرى مثل مجال الإرشاد السياحى.


بالإضافة إلى أن تعلم اللغات أصبح يتيح فرص عمل رائعة في مجال الترجمة والتدوين والتدريس. والعمل فى هذه المجالات أصبح متاحا ليس على أرض الواقع فقط وإنما عبر الإنترنت أيضا.

 

ومعظمنا يعلم العديد من الأشخاص فى بلده أو منطقته الذى بدأ العمل بالفعل فى هذه المجالات عبر الإنترنت، بل وحقق أرباحا كثيرة أصبحت هى مصدره الرئيسى للدخل.

 

وكذلك تعلمك للغات كثيرة يتيح لك العمل عبر الإنترنت كمعلم لتلك اللغات وتكسب منها المال من خلال تعليمك لأشخاص آخرين. ويعد هذا الأمر متاحا الأن عبر الإنترنت بدون الحصول على أى شهادات جامعية، فقط تجصل على شهادة إلكترونية من مواقع موثوقة بعد إجتياز مجموعة من الإختبارات.

 

كيف نتعلم اللغات الجديدة

 

بداية طريق تعلم اللغات

 

من الممكن أن تبدأ بجمع عبارات ونصوص تمكنك من الرد على استفسارات بسيطة تصدر عن الأشخاص الآخرين الذين تلتقيهم. يشير الخبراء إلى أن تسجيل المصطلحات والجمل في كراسات، وتعلم اللغات من خلال التطبيقات والمواقع عبر الإنترنت فعالة في المراحل الأولى.

 

فتلك الكراسات والتطبيقات تزودك بالمصطلحات والجمل اللازمة، وبالثقة بالنفس للدخول في حوارات مبسطة مع متحدثي تلك اللغة الأجنبية، وهذه خطوات مهمة جدا  في بداية تعلم أية لغة فى العالم.

 

يجب أن تركز على التحدث لأن تعلم اللغات يعتمد فى الأساس على الكلام لذلك ولا تخجل إذا تحدثت بشكل خاطئ في أول الأمر، فمن الخطأ سيأتيك الصواب . ومما لا يدعو مجالا للشك أن من أكبر الحواجز في بداية تعلم اللغات هو إنعدام الثقة بالنفس. فعندما تمتلك الشجاعة لكي تتحدث يبدأ أداؤك في التحسن بصورة كبيرة.

 

استعمل قاموس محترف أو برنامج ترجمة لتعلم كلمات جديدة يوميا. وبعد حفظك للكلمات الجديدة ضعها في جمل واحفظ الجمل والمصطلحات المستخدمة يوميا حتى تزيد حصيلتك اللغوية وبالتالى تزيد ثقتك في نفسك.

 

اغمر نفسك في اللغة التى تريد تعلمها

 

عندما تريد تعلم لغة ما، تأكد من انخراطك التام فيها. فلا تكتفى  بالقراءة فقط، ولكن ينبغى عليك الإستماع إلى الكثير من الصوتيات والفيديوهات الناطقة بتلك اللغة مثل الإستماع إلى وسائل الإعلام فى الدولة التى تتحدث هذه اللغة.


فكلما قرأت أو استمعت إلى الراديو أو تحدثت مع أشخاص آخرين، كلما تقدمت بشكل أسرع فى إتقان تلك اللغة. ويجب عليك التعرف على أشخاص عبر الإنترنت يتحدئون باللغة الأصلية التى تريد أن تتعلمها، فذلك يساعد بشكل كبير.


مبدأ التكرار هو أساس من أساسيات التعلم عامة وليس تعلم اللغات فقط. فيجب عليك الاستماع المباشر إلى الكلمات وتكرارها، أو الاستماع إلى بعض الدروس والمحاضرات التي تتكرر فيها تلك الكلمات.

 

تعلم اللغات واللغة الأم

 

إن لغتنا الأم بلا شك هى جزء أصيل من كياننا وثقافتنا، ولذلك ينصح خبراء اللغة بعدم إغفال اللغة الأم. ولقد أوصى الخبراء باتقان اللغة الأم، فإنه يساعد بدرجة كبيرة فى تيسيير تعلمك للغة أخرى.

 

ولقد أثبتت العديد من الدراسات أن الأشخاص الذين لديهم فهم جيّد للحروف والأرقام والذين يمتلكون مهارات لغوية ورياضية جيدة للغتهم الأم أسرع فى الإستيعاب والتعلم عند محاولة تعلم لغات أخرى.

 

اللعب طريق لتعلم اللغات

 

ويُعَد استعمال الأنشطة والبرامج الترفيهية إحدى الطرق السائدة في تعليم اللغات حول العالم، وهذا أمر الذي أثبتته العديد من الدراسات. فبالإمكان استخدام بعض الأنشطة الترفيهية مثل الألعاب والأفلام والصور لمساعدة المبتدئين وتشجيعهم على اكتساب مهارت لغوية جديدة.

 

إن مشاهدة الأفلام التى تعرض فى موطن اللغة الأصلية يساعد في نمو الإحساس باللغة ومعرفة الجمل والمصطلحات الدارجة التي يستعملها أهل هذه اللغة.

 

عصر الإنترنت وتعلم اللغات

 

ونحن فى عصر الكومبيوتر والإنترنت، لقد أصبح تعلم اللغات سهلا للغاية مع توفر العديد من المواقع والتطبيقات التى تتيح تعلم أى لغة مجانا أو بطريقة مدفوعة بتوفير معلمين متخصصين أو بدون.

 

لا شك أن الممارسة تؤدى إلى الإتقان،وإنه لأمر حيوى حقاً أن تجد من يخبرك بما إذا كنت تسير في الطريق الصحيح أم لا. فالتواصل عبر الإنترنت مع معلمين ومتخصصين فى هذه اللغة أمر مهم للغاية ليوجهوك إلى الطريق الصحيح.

 

ويفضل أن تسأل الأشخاص الذين تحاورهم باللغة التى تتعلمها عن انطباعهم عما تتحدث به، لكى يصححوا لك طريقة نطقك للكلمات وقواعد اللغة أيضا. وللعلم فإن بعض الخبراء ينصحون بعدم الاهتمام كثيراً بقواعد اللغة في مراحلك الأولى لتعلم أى لغة أجنبية.

 

يجب عليك أن تبادر الآن وتستجمع إرادتك وتختار اللغة التى تريد تعلمها. ولقد أعددنا لك قائمة بأفضل المواقع والتطبيقات المجربة والمشهود لها فى تعلم اللغات الأجنبية . ولا تترد فى ترك تعليقك بالأسفل فيسعدنا دائما معرفة انطباعك.

 

إذا كان لدية خبرة أو تجربة شخصية مع موقع أو برنامج لتعلم اللغات فرجاء أخبرنا به فالتعليقات ليتم إضافته بكل سرور لكى يستفيد الجميع.


























تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -